كتب
جمال حسين | لماذا عفاش وأنصاره يهابون جلال هادي؟
الثلاثاء 10 يناير 2017 الساعة 22:45

يقولون أن قوة الشخصية وهيبتها هبة من الله ولعوامل البيئة والتنشئة أيضا دور في هذا التكوين كما أن التحكم الصحيح والتوجيه السليم لهذه الهبة والشخصية يقود إلى النجاح والعكس هو الصحيح ودعونا نقف لحظات عند واحدة من هذه الشخصيات القوية والمثيرة وتتجلى قوتها وهيبتها في صمتها وتحفظها وتحملها لكل الهجمات والحملات المغرضة التي تحاول حرقها وتشويهها بطرق وأساليب هزيلة ومبتذلة إنها شخصية جلال عبدربه منصور التي أقلقتهم وجننت بعفاش وابنه وأنصاره ومن شايعهم ونقول لهم بهدوء

أحرقوا بناركم وموتوا بغيظكم فجلال هادي سيدكم وكل الحملات التي تقومون بها لتشويهه فاشلة ومازلت أبحث عن سر قوة شخصية جلال هادي التي سببت لهم هذا الخوف والذعر وهناك تساؤلات عديدة لديّ أطرحها بين أيديكم وهي

لماذا يخشى عفاش وأنصاره جلال عبدربه؟

لماذا يرتعب قلب أحمد علي عبدالله صالح وتتسارع ضربات قلبه ويرتفع الضغط والسكر بمجرد ذكر اسم جلال عبدربه ؟!

ولماذا أيضا أنصار عفاش والحوثي يقلقهم جلال عبدربه؟!

لماذا كل هذا الرعب منه مع أن جلال لايوجد له أي نشاط يذكر ولا ظهور إعلامي ملفت ومع كل هذا مطلع لهم جنون البقر وحالة من الهستيريا والهلع جعلتهم يقودون حملات فاشلة لتشويهه بآت جميعها بالفشل والخيبة ومازلت مستغربا لماذا كل هذا الرعب والقلق من جلال من قبلهم ما هو السر؟

هل لقوة شخصية جلال وذكائه ودهائه السياسي كما قيل عنه أم هناك أسباب جوانب أخرى مميزة إكتشفها عفاش وأنصاره في شخصية جلال وهي التي تثير مخاوفهم وقلقهم من شخصية جلال عبدربه ونحن نقول لهم موتوا بغيضكم وخوفكم وقلقكم ونحمد الله أن سخر لنا ووهبنا هذه الشخصية  التي ترهب أعداء السلام وأعداء الجنوب وأعداء الشرعية نعم لقد سلط الله لهم شخصية جلال التي بمجرد ذكرها أو رؤية صورته فقط يتلخبط كيانهم وتضيع حسبتهم ويشغلهم ويشتتهم فكيف لو ظهر لهم على شاشات التلفاز والصحف والمواقع ووسائل التواصل كيف ستفعل بهم وماذا سيحل بهم؟!

لله درك يا جلال لقد أرعبتهم وجننتهم فزدتهم رعبا وجنونا ياكايدهم فدعهم يحرقون بنارهم فأنت كبير بأخلاقك وعملك وهدوءك ورزانتك لقد فعلت بهم العجب العجاب وأنت بعيد عن الأضواء كيف لو كنت تحت الأضواء مباشرة أظنهم سينفجرون مثل المفخخ والأحزمة الناسفة من غيضهم وحقدهم والنار التي تشتعل بداخلهم إنها نار الحسد والغيرة والحقد حفظك الله وأجارك منها ومنهم ياجلال ونسأل الله أن يجعل كيدهم في نحورهم ماذا يريد عفاش وابنه أحمد أما كفاهم الذي معهم شفطوا كل خيرات البلاد البترول والغاز وكل شي والشعب ميت جوع وفقر ومرض وجاء السيد وأنصاره وباسم الثورة ومحاربة الفساد وتخفيض الجرعة خدعوا الشعب فزادوا الطين بله وزيدوا الجرعة وفلسوا بالبنك المركزي وعاثوا فسادا وإرهابا فعرفهم الشعب اليمني على حقيقتهم وانكشفوا ويحاولون اليوم تشويه صورة الرئيس عبدربه منصور هادي ونجله جلال ولكنهم لم ينجحوا ولن يفلحوا مهما زوروا الحقائق فأعمالهم الشيطانية ومكايدهم باتت مكشوفة وأكاذيبهم مفضوحة فلن يخدعونا بكذبهم وافترائاتهم لأننا نعرف من هو هادي ونعرف تاريخه النضالي ونعرف جلال ودماثة أخلاقه فمازال مترفعا عن كل صغائرهم و سوء أخلاقهم ولم يلتفت لهم وغير معبرهم أصلا لأنه أكبر منهم بأخلاقه وكبر عقله وعمله وسيبقى ملكا بدماثة أخلاقه مترفعا شامخا ولن يجروه إلى مستنقعهم القذر مهما حاولوا وفعلوا لن يصلوا لأطغاث أحلامهم وسينتهون ويحرقون بنار حقدهم وكراهيتهم التي أشعلوها.

مقالات أخرى للكاتب
محمد قشمر | الصرخة العمياء في وجه الحق
10 سبتمبر 2017
فضل السليماني الحنشي | هادي ونفسه الطويل
20 أغسطس 2017
توفيق علي | للإنصاف.. نجاحات ميدانية وسياسية فارقة لبن دغر!
25 يوليو 2017
صالح الشعيبي | الامارات وطائرة مرتبات الموظفين
22 يوليو 2017
هاني اليزيدي | ليست المرة الاولى .. يا عدن!!
18 يوليو 2017
علي الشرفي | ما هكذا يا هاني تورد الإبل !!!
10 يوليو 2017