رسالة إلى محافظ حضرموت؟

د.كمال البعداني
الخميس 18 مايو 2017 الساعة 21:21
رسالة إلى محافظ حضرموت؟

سعادة اللواء أحمد بن بريك المحترم ..لقد كانت أول مرة أسمع بك هي في عام 2011م عندما صدر بك قرارا جمهوري من الرئيس السابق على عبد الله صالح بتعيينك قائدا للمنطقة الشرقية بحضرموت بدلا عن القائد محمد علي محسن الذي أعلن آن ذاك انضمامه ودعمه لحركة الاحتجاجات الضخمة ضد نظام الرئيس السابق . 
 
ومن المعلوم انك لم تستطيع استلام مهام عملك بسبب رفض منتسبوا المنطقة من أبناء الجيش بالإضافة إلى عدم وجود أي التفاف حولك من أبناء المحافظة .. 
 
بعدها أخذ اسمك يتردد على مسامعي في المناسبات الوطنية وخاصة ذكرى الوحدة اليمنية عندما كنت ترفع برقيات التهاني للرئيس السابق بهذه المناسبة الوطنية وآخر برقية كانت مرفوعة إليه من قبلكم في ذكرى الوحدة عام 2014م فكنت اقول في نفسي من الجميل أن تكون الوحدة اليمنية مترسخة في وجدان قادة ورجال الجيش اليمني في كل ربوع اليمن .. 
 
وعندما استمعت كغيري لكلامك في مؤتمر حضرموت ( الجامع ) ازدت تعلقا بمتابعة اخبارك يومها قال لي الكثير من أبناء حضرموت من يعول على موقف ثابت للمحافظ بن بريك فهو لا يعرف الرجل ؟ 
 
جاء خطابك في جامعة الأحقاف ليكشف للناس جزء كبير من شخصيتك و صدق ما كان يردده أبناء حضرموت عنك وعن تقلباتك ثم سقط عنك القناع بالكامل عند ما أصبحت عضوا في مجلس عيدروس وتأييدك له .
 
بعدها لم أعد كغيري نستغرب منك أي قول أو تصرف. 
 
لكن ما شد انتباهي وأثار تعجب الغالبية من الناس هو حديثك مؤخرا في قناة ( الغد المشرق ) حيث شرقت في كلامك وغربت وكان مما قلته ولقي استياء واسع عند الناس هو تطاولك على منتسبي المنطقة العسكرية الاولى وهو ما دفعك إليه المذيع بكل الطرق . 
 
 
سعادة اللواء لو نطق نخيل وادي حضرموت لاخبرك عن بطولات أفراد المنطقة الأولى ولو كان لرمال الوادي أن تتحدث لافصحت كم شربت من دماء أبطال المنطقة الأولى وهم يواجهون التنظيمات الارهابية هناك والتي أرادت إسقاط الوادي بالكامل لقد سقط المئات من أفراد وضباط المنطقة وهم يعملون على إخراج الارهابيين من القطن والمطار وشبام ووادي السر وسودف وغيرها من المناطق والمؤسسات التي كانت قد استولت عليها مستغلة الوضع السياسي في البلاد واهتمام القيادة في أماكن أخرى غير حضرموت . 
 
يكفي أن تعرف أن آخر معركة قد تم فيها إسقاط مروحية العميد يحي ابو عوجاء قائد اللواء 135 وأركان حرب المنطقة العسكرية حاليا تم اسقاطها أثناء المعركة وتعرض فيها قائد اللواء لاضرار كبيرة وقد انصفته القيادة بعدها بتعيينه أركان حرب للمنطقة مع احتفاظه بقيادة اللواء 135 الذي ينتمي في الأساس ( للفرقة الأولى مدرع سابقا ) هذا اللواء الذي يجب أن يعطى حقه من الإنصاف فقد قاتل بشراسه في أبين لمواجهة القاعدة هناك وسقط من افراده الكثير ثم تم نقله بعد ذلك إلى محافظة شبوه وقدم هناك العديد من الشهداء إلى أن تم نقله إلى وادي حضرموت والحاقه بالمنطقة العسكرية الأولى وكان لافراده دور كبير وعظيم في مواجهة القاعدة هناك وقدم تضحيات كبيره إلى جانب بقية أفراد المنطقة .. 
 
 
لو سألت سكان الوادي يا سعادة اللواء لاخبروك أن الموت كان يرافق أفراد المنطقة في كل تحركاتهم ما بين كمائن في الطرقات وتفجير طقوم بمن عليها واحزمة ناسفه لو سألتهم لاخبروك من أخرج الارهابيين والذين كانوا مزودين بالأسلحة الحديثة والاعداد الكثيرة من اخرجهم من البنوك والمدن والمؤسسات والمديريات في الوادي ؟ .. 
 
لو قدر لك بزيارة الأردن ومصر لعرفت كم استقبلت المستشفيات هناك من جرحى المنطقة الأولى وبعضهم اصطحب معه إعاقة دائمة بقية حياته. 
 
فكيف شعورهم وهم يسمعونك وانت تنتقص منهم وتتهمهم. ؟ 
 
 
وعلى فكرة سعادة اللواء كان هذا تحت قيادة القائد السابق (الحليلي ) والذي تعرض لأكثر من محاولة اغتيال وتعرض لاصابات مختلفه ومع ذلك رفع برقية شكر عند تغييره من قبل القيادة رفع برقية شكر رغم أن قواته تمتد من وادي حضرموت إلى محافظة المهرة . 
 
لو سألت القائد الجديد للمنطقة والذي كان بديلا عن الحليلي وهو ينتمي إلى محافظة أبين لو سألته لا اجابك كيف تم استقباله من قبل ضباط وأفراد المنطقة الأولى بالسمع والطاعة وغالبيتهم ينتمون إلى المحافظات الشمالية ؟ 
 
ورغم حبهم للقائد السابق فلم يتمردوا أو يغلقوا بوابة القيادة العسكرية أو يوعز لهم الحليلي بذلك كما فعل أنصار عيدروس بإغلاقهم مبنى محافظة عدن وفقا لتوجيه المحافظ السابق احتجاجا على تغييره ...
 
 
راجع ماقالته وسائل الإعلام المحلية والعربية عن معارك الجيش اليمني مع تنظيم القاعدة في وادي حضرموت راجع إشادة وشكر الرئيس هادي لقيادة وأفراد المنطقة الأولى عل مابذلوه من تضحية وفداء لتراب حضرموت وإنسان حضرموت .
 
 ما أبشع الجحود والنكران وخاصة عندما يكون بتوجيه ودون اقتناع ؟ ماابشع المسؤول الذي يرتدي أكثر من قناع حسب المصلحة .. 
 
أتمنى سعادة اللواء أن لا يطيل غيابك في الإمارات فكما تعلم رمضان على الأبواب والصحيح أن تكون في حضرموت وماهو متوفر في أبو ظبي سيتوفر في حضرموت .