مصطفى القطيبي
واجبنا نحو المؤتمر وواجب المؤتمر نحو اليمن؟
السبت 12 أغسطس 2017 الساعة 16:00
 
 
واجب علينا جميعاً أن تكون لغة خطابنا مع إخوتنا في #المؤتمرالشعبيالعام لغة محبة ... وأخوه وعدم سخرية أو تهكم.
 
رغم كل ماحدث منهم ويحدث في حقنا وحق اليمن..فكثير منهم الآن نادمون على ماحدث من تحالف مع الحوثي الكهنوتي الذي ظلم الجميع وأهان الجميع ودمر اليمن وسبب لنا الحرب والدمار والمرض والجوع.
 
إلا أن القِمر( التعصب والمكابره) والتحدي تمنعهم من أن ينكسروا أو يعلنوا إستسلامهم مهما حدث من الحوثي ويحدث وسيتحملون أي شيء يقع بحقهم وهذه طبيعة الكثير من أبناء اليمن والعرب 
((الإنتصار لموقفهم مهما كانت خاطئة وعدم التراجع)).
 
علينا واجب أن نبحث عن الكثير من القواسم المشتركة والإيجابية بيننا  وبين إخوتنا في المؤتمر في كل محافظة ومديرية وقرية 
ويجب علينا ألا نستمر في حشرهم في زاوية الحوثي وأنهم خونة وأنهم ...وأنهم،،
لإن الخطاب العدائي لهم وضدهم لن يصنع إلا مزيد من التشنج والتمترس والإصرار على موقفهم والتصعيد 
وبذلك نجبرهم للإستمرار بالتحالف مع السلاليين من الإمامين الجدد(الحوثي واتباعه).
 
صحيح أن حب الزعيم صالح(السياسي الساحر والماكر) أعمى الكثير من أعضاء وقيادات المؤتمر وحتى من أبناء اليمن 
ولم يروا أنه يسوق الجميع بحقده إلى الهاوية ..؟ ويريد العودة للسلطة ولو على نهر من الدماء وللأسف سلم مقدرات الدولة لعصابات إجرامية سلالية فاشية. تمارس القمع والإستبداد ضد كل اليمنيين وعلى رأسهم أعضاء وقيادات وكوادر المؤتمر الشعبي العام.
 
لكن الكثير منهم رغم حب الزعيم بدء يعيّ الكارثة التي ارتكبها صالح بحق حزب المؤتمر واليمن وهم الآن ينافحون ويكافحون ضد الحوثي بأقلامهم وأصواتهم 
وعلينا أن نكون عوناً لهم ونشجع صنيعهم 
ليس بهدف أننا نريد أن يقتتلوا مع الحوثيين فيكفي اليمن مابها من قتل ودمار. 
لكننا نقول لهم لا تقفوا مع الحوثي الذي خرب الوطن قفوا في وجهه في كل وزارة ومرفق حكومي انتزعوا حقوقكم ورواتبكم 
اثبتوا على وظائفكم وفي مواقعكم ولا تكونوا أداه بيدهم ينفذون أطماعهم عبركم. 
وينهبون كل خيرات الوطن على أكتافكم وعلى حساب جهودكم وخبرات كوادركم في كل مرافق الدولة حتى في الجيش والأمن. 
 
من العيب أن يسّير وزارة فيها خمسمائة الي ألف  موظف أغلبهم مؤتمر  5 نفر أو 10 من همج السلالة الحوثية.   
 
على الأخوة قواعد وقيادات المؤتمر أن يتصدروا المشهد هم ولا يسمحوا للحوثيين بتخريب كل مؤسسات الدولة على الأقل أصحاب المؤتمر كانوا دولة ويعرفوا في إدارتها وسيجد اليمنيين ألف حل للحوار معهم وإيقاف الحرب إذا اتفق الجميع ضد الحوثي .
المؤتمر الشعبي العام بخبرته وقواعده وشعبيته قادر على تعرية وكشف الحوثي في كل المناطق التي مازالت تحت الإنقلاب
وجعله يبدو قزماً منبوذاً من الجميع.
 
واجب على كل مؤتمري يحب الزعيم صالح 
أن يقول له كفى تحالف مع الحوثي فنحن نُهان في كل مكان ...والوطن ملك الجميع 
 
الحوثي هو الداء لليمن بفكره الرافضي الخبيث وما يحمله من حقد جارف على كل أبناء اليمن عدا سلالته الذي يسعى بهم للسيطرة على كل شيء.
 
يجب على كل أحرار وحرائر المؤتمر أن يقولوا لصالح إذا أنت تحترمنا مثلما نحترمك ونلبي دعوتك فعليك أن تقول للحوثيين كفى عبث بالوطن إن كنت تحب اليمن ونحن معك فيما تتخذه ضدهم.
 
واجب علينا كمؤتمر أن نمد أيدينا الي كل القوى السياسية اليمنية حتى من وقفون ضدك في2011 م من أجل حماية ما تبقى من اليمن،
الشعب يموت والحرب قد تطول والحوثي عدو للجميع والحقائق عرفناها جميعاً وتعامل الحوثي معنا ونحن حلفاء قذر وغبي وأناني واستبدادي وهمجي
مابلك لو تمكن من حكم اليمن كلها واستقرت له الأوضاع. كيف سيكون تعامله.
 
#مقالي هذا هو مجرد تمنيات مُخلص
أكتبها إلى الكثير من الذين نعزهم من قيادات وكوادر المؤتمر عسى أن تجد طريقها إلى قلوبهم
لأنها خرجت من القلب لإنقاذ ما تبقى من الوطن. 
مقالات أخرى للكاتب
واجبنا نحو المؤتمر وواجب المؤتمر نحو اليمن؟
12 أغسطس 2017
عفاش يحشد أتباعه
7 أغسطس 2017
لسنا ضد إيقاف الحرب.. ولكن ؟
18 يوليو 2017
لتحقيق مشروع اليمن الاتحادي الجديد
10 يوليو 2017
مسغبة
17 مايو 2017
الجنوبي الغائب
15 مايو 2017