صدور العدد الأول من مجلة "نصوص من خارج اللغة" عن "أطياف" الثقافية بالرباط
الأحد 2 يوليو 2017 الساعة 18:53
يمن فويس - متابعة :

كتب- صدام الزيدي


في لحظةٍ بائسةٍ تحفر الحرب في متواليتها عميقاً وتتداعى مشهديتها الثقافية منهكةً تبعاً لتشظيات الشارع السياسي العربي ومستجداته العاصفة؛

بعيداً أو قريباً من كل هذا، صدر اليوم، العدد الأول من مجلة "نصوص من خارج اللغة" التي يرأس تحريرها الشاعر اليمني أحمد الفلاحي وتضم هيئة التحرير نخبة من الشعراء والشاعرات وأدباء عرب، عن شبكة أطياف الثقافية وهي مؤسسة ودار نشر مقرها بالعاصمة المغربية الرباط..

وقال رئيس تحرير المجلة الشاعر أحمد الفلاحي أن المجلة ورقية توزع مبدئياً بالمغرب، ونسخة الكترونية pdf تم رفعها على شبكة الإنترنت وفي صفحة نصوص_من_خارج_اللغة على منصة التواصل الاجتماعي فيس_بوك وجاءت تسمية المجلة امتداداً لإسم الصفحة بالفيسبوك..

وأضاف الفلاحي: "العدد جاء نتيجة تحدٍّ أفرزته معطيات المشهد الأدبي العربي الراهن واستجابة لواقعٍ كهذا، تم إخراجه إلى النور بجهدٍ ذاتيٍّ، ليُعنى بالأدب والشعر؛ يهتم بالنص الجديد ويحتفي به، كما يمكن الأخذ بثيمة مخصصة في كل عدد، على أن الشعر على مختلف أنواعه في أساليب الكتابة يبقى هو النص المميز للاحتفاء به، وهذا ما نسعى إليه".

غلاف المجلة توسطته لوحة للفنان اليمني الراحل هاشم علي، ومانشيت جانبي لملف كامل عن "صلاح فائق" شاعر الدهشة والفانتازيا الكابوسية، ومانشيت ثانٍ يكشف فيه سركون بولص: "جاءني الشعر كالضربة التي مازلت أسترجعها حتى الآن" نقلاً عن حوار أجرته معه "مجلة نزوى" العمانية من عددٍ سابقٍ لها.

احتفى الإصدار بنصوص للشعراء والكتاب ( محمد عيد إبراهيم- وداد نبي- إيمان الخطابي- نجاة عبدالله- محمد مظلوم- قاسم سعودي- نبيل نعمة- أمينة الصنهاجي- هاني الصلوي- داني عمر- ضحى بوترعة- هالة عثمان- معاذ الأهدل- محمد الصلوي- محمد قنور- عبود الجابري- محمود خطاب- أسماء الجلاصي- قيس عبدالمغني- جلال الأحمدي- خديجة المسعودي- ديمة محمود- راما وهبي- سامح درويش- نصر غدير- سمر نادر- أحمد ضياء- عبدالفتاح بنحمودة- انتصار السري- عباس السلامي- عبدالوهاب أبوزيد- فوزية العكرمي- أحمد الفلاحي- عائشة بركات- حسين حبش- حميد العمراوي- محمود عبدو- سميرة البوزيدي- سارة علام- عبدالغفور العوضي- عاطف عبدالعزيز)، وعرضت هالة عثمان قراءة في "المغامرة السريالية" كما يؤرخ لها، في كتابه، الشاعر والمترجم العراقي عدنان محسن..


كما احتفى العدد بنص "كآبة" وفق ترجمة سلمان عزَّام لديوان "تأملات" للشاعر العالمي "شارل بودلير"..

 

اختتم العدد بدراسة أدبية ل " إريك فالارادو" تتناول "الفهم والتأويل بوصفهما مكونان متكاملان للقراءة الأدبية".

إقرأ أيضاً