جريمة واحدة تهز السعودية للمرة الثانية!
الجمعة 4 أغسطس 2017 الساعة 08:54
يمن فويس : وكالات

جريمة واحدة تهز السعودية للمرة الثانية!

 


ألقت سلطات الأمن السعودية القبض في مدينة القصيم على قاتل فهد الخضير، رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالإنابة في منطقة الخبراء.

وكشفت مواقع محلية ونشطاء سعوديون في مواقع التواصل الاجتماعي بأن المشتبه به في ارتكاب الجريمة هو نجل الخضير البالغ من العمر 17 عاما.

ولم تتضح حتى الآن دوافع هذه الجريمة التي هزت السعودية الشهر الماضي، مع أن البعض اتهموا سابقا جهات تحرض على هذه الهيئة الدينية بالمسؤولية عن ارتكاب الجريمة.


القبض على قاتل عضو هيئة الخبراء فهد بن إبراهيم الخضير رحمه الله.
الجاني أحد أفراد أسرته وعمره ١٧ سنة..


ونقلت مواقع إخبارية عن تقرير محلي قوله إن "الشرطة اشتبهت بابن الخضير، كما تمكنت من العثور على السلاح المستخدم بالحادثة، وبناء عليه تم ضبط المتهم وتوقيفه، وعرضه على النيابة العامة، وقد اعترف بما نسب إليه وصادق على أقواله شرعا".

يذكر أن الخضير فارق الحياة الأحد 23 يوليو/تموز بعد أن شب حريق في بناء ملحق بمنزله كان ينام فيه.

إلا أنه تبين لاحقا بعد نقل جثمانه إلى المستشفى أنه تعرض لإطلاق نار في صدره.

 

وكان لهذه الجريمة صدى واسعا بين السعوديين، خاصة أن شائعات راجت في البداية عن أن الجريمة مرتبطة بعمل الهيئة الدينية التي يعمل بها الضحية، وهي بمثابة شرطة دينية يثور جدل حول نشاطاتها واختصاصاتها التي تتعرض لانتقادات منذ مدة.

إقرأ أيضاً