مطعم صيني يحتسب فواتير النساء بطريقة "لا أخلاقية"
الاربعاء 9 أغسطس 2017 الساعة 15:21
يمن فويس: متابعات

أثار مطعم صيني جدلا واسعا، في الآونة الأخيرة، بعدما بدأ يحتسب فاتورة زبائنه من النساء، استنادا إلى حجم صدورهن، وهو ما اعتبره منتقدون أمرا غير لائق وإهانة للمرأة.

وأطلقت إدارة المطعم عرضا يقوم على خفض أسعار الوجبات الغذائية للنساء متى ما كانت صدورهن أكبر حجما، واعتمدت في احتسابها على سعة حمالة الصدر.

وقدم مطعم "ترندي شريمب" خدماته الغذائية في مدينة زهيجيانغ الساحلية وشهد رواجا ملحوظا، وفق ما نقلت وسائل إعلام أجنبية.

وقال مسؤول في إدارة المطعم، إن نساء كثيرات كن فخورات جدا بارتيادهن للمطعم، ولم يشعرن بأي حرج بمجيئهن إليه.

وسحب المطعم واجهات إعلانية وضعها في وقت سابق، عقب انتقادات واسعة اعتبرت الفكرة مشينة ومسيئة للنساء.

وليست هذه المرة الأولى التي يطلق فيها مطعم صيني عرضا لزبائنه استنادا إلى معايير تخص شكلهم الخارجي، إذ سبق لمطعم في إقليم هينان أن طبق فكرة غريبة.

وأعلن مطعم هينان، احتساب الفاتورة استنادا إلى درجة الجمال، واستعان بخبراء في جراحة التجميل، وتبعا لذلك يدفع الزبون بمقدار جماله، فإذا كان حسن المظهر يحصل على خصم كبير، أما إذا كان "عاديا" فإن لا مفر أمامه من دفع الفاتورة كاملة.

إقرأ أيضاً